سينمائيّون سعوديّون: صناعة الأفلام السّعوديّة القصيرة.. مُستقبلٌ واعدٌ رٌغم التّحدّيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سينمائيّون سعوديّون: صناعة الأفلام السّعوديّة القصيرة.. مُستقبلٌ واعدٌ رٌغم التّحدّيات

مُساهمة  عصفورة النّار في الأحد نوفمبر 14, 2010 1:25 am



سينمائيون سعوديون:
‬صناعة الأفلام السّعودية القصيرة.. ‬مُستقبل واعد رغم التحدّيات


نقلاً عن: صحيفة الوطن البحرينيّة - الصّفحة الثّقافيّة - العدد 1800 الأحد 14 نوفمبر 2010






كتبت ـ زينب البحراني:‬


بدأت سينما الأفلام القصيرة السّعوديّة أولى خُطواتها مع إنتاج أوّل فيلم منها عام ‬1977 ‬بعنوان ''‬اغتيال مدينة''‬، ‬من إخراج عبد الله المحيسن مُتناولاً ‬به قضيّة الدّمار الذي ‬افترس وجه بيروت إبان الحرب الأهلية التي ‬دمّرت جمالها في ‬تلك الفترة. ‬ليُعرض الفيلم في ‬مهرجان القاهرة السّينمائي ‬ويفوز بجائزة نفرتيتي ‬الذّهبيّة لأحسن فيلم قصير. ‬لكنّ ‬التّجربة السّعوديّة في ‬هذا المجال لم تحظَ ‬بفُرصتها الكافية للتّحليق بسبب بعض التّغيّرات الدّينيّة والاجتماعيّة التي ‬هيمنت على المنطقة مع بدايات ثمانينيّات القرن العشرين، ‬ليعود الإنتاج السّينمائيّ ‬لهذا النّوع من الأفلام بقوّةٍ ‬مع قدوم الألفيّة الثّالثة من خلال أعمال شبابيّة فرديّة كان أبرزها فيلم المخرجة السعودية هيفاء المنصور ''‬من؟'' ‬الذي ‬أخرجته عام‬2003 ‬لتتوالى بعده الأفلام الشّبابيّة القصيرة في ‬نشاط تجاوز معه عدد الأفلام التي ‬أُنتجت بين عامي ‬2003- ‬2007 ‬الخمسين فيلمًا وثائقيّا وروائيّا قصيرًا، ‬على حدّ ‬ما ذكره كتاب ''‬فيلموغرافيا السّينما السّعوديّة'' ‬تأليف الكاتب والنّاقد السّينمائيّ ‬السّعوديّ ‬خالد ربيع.‬

وأمام السّمعة المُتصاعدة لتلك الأفلام بعد ما حصدته من جوائز وتنويهاتٍ ‬جديرةٍ ‬بالاهتمام، ‬كانت لنا وقفة مع عدد ممن لهُم بصمةً ‬في ‬تاريخ الأفلام القصيرة الحديث، ‬لنطّلع على آرائهم بشأن مُستقبلها رُغم الصّعوبات والتّحدّيات التي ‬تواجهها تلك الصّناعة النّاشئة في ‬السّعوديّة..‬



تفاؤل بالأيّام المقبلة


الفنّان عبد الله آل عِياَف، ‬وهو كاتب ومُخرج ومُنتج أفلام قصيرة، ‬أخرج بين عامي ‬2006- ‬2010 ‬أربعة أفلام كان آخرها فلم ''‬عايش'' ‬الذي ‬فاز بجائزتين هما: ‬جائزة أفضل فيلم قصير -‬المركز الأول بمهرجان الخليج السينمائي - ‬وجائزة ألف الفضية لأفضل فيلم شرق أوسطي ‬بمهرجان بيروت السينمائي ‬الدولي. ‬أعرب آل عياف عن تفاؤله بمُستقبل الأفلام السّعوديّة القصيرة قائلاً: ''‬الأفلام السّعوديّة القصيرة تتطوّر بمرور الوقت ولله الحمد، ‬وأصبح الكثيرون ‬ينتظرون ما سيقدمه هؤلاء السعوديون. ‬إذ حقق الشباب والشابات السعوديون ما ‬يقارب الثلاث عشرة جائزة خلال عامين فقط الأمر الذي ‬يجعلني ‬مُتفائلاً ‬بالأيام المقبلة، ‬وقد لا ‬يطول انتظارنا لليوم الذي ‬سينافس فيه هؤلاء على جوائز عالمية''. ‬كما عبّر عن سعادته بتفاعل جمهور المُشاهدين مع فلمه القصير الأخير بقوله*: ''‬رغم فوز الفيلم بجوائز ورغم الإحتفاء النقدي ‬الشديد بالفيلم إلا أن الأجمل كان احتفاء الجمهور به، ‬أينما عرضت الفيلم كان الجمهور ‬يتفاعل كثيرا معه*''.‬

أمّا عبد المحسن المطيري، ‬فهو كاتب وممثّل ومُخرج أفلام قصيرة، ‬أخرج بين عامي ‬2008- ‬2010 ‬ستّة أفلام قصيرة كان آخرها فيلم ''‬القناع'' ‬الذي ‬عرض في ‬مهرجان الخليج السينمائي ‬بنسخته الثالثة بالإضافة لمشاركته مؤخرا في ‬مهرجان الشرق الأوسط السينمائي ‬الدولي. ‬وقد أشار إلى مُستقبل الأفلام السعوديّة القصيرة بقوله: ''‬لا خلاف أن السينما السعودية تتقدم للأمام خصوصاً ‬مع التوجه الرسمي ‬لوزارة الإعلام السعودية بتبنّي ‬هذه الأفلام وعرضها في ‬إحدى قنواتها الرسمية''.‬


‬مُستقبلٌ ‬واعد


محمّد البشير، ‬وهو كاتب سيناريو حصد اثنين من الأفلام القصيرة التي ‬كتب السّيناريو الخاص بها جائزتين، ‬إحداهُما من مهرجان الخليج السّينمائي ‬عام ‬,‬2008 ‬والثّانية جائزة مُسابقة الأفلام السّعوديّة ‬2008 ‬أيضاً، ‬فقد أعرب عن حماسه إزاء مُستقبل الأفلام السّعوديّة القادم بقوله: ''‬للأفلام السعودية القصيرة مستقبل واعد بالنظر إلى هذا الحضور الجميل في ‬عدد من المحافل العربية والعالمية، ‬وهذا ‬يدعونا إلى مزيد من العناية والرعاية، ‬وربما الانغلاق في ‬التعامل مع الأفلام السعودية، ‬وخاصة بعدم وجود سينما في ‬بلادنا''. ‬

وأضاف ''‬هذا الأمر جعل من المخرجين مهتمين بجودة الفيلم من حيث جودة المضمون ويبذلون قصارى جهدهم للحصول على قدر من جودة الصناعة حسب إمكاناتهم، ‬لأنهم ‬يتوجهون بأفلامهم للمهرجانات، ‬وما ذكرته أستطيع التمثيل عليه بفيلم ''‬عايش'' ‬الذي ‬توجه للنخبة بقدر من الترميز، ‬وللجمهور بقدر من سهولة التناول، ‬فحصد الحُسنيين، ‬ولم ‬يغفل جودة الصورة بتعاونه مع المخرج بدر الحمود الحاصل على جائزة أفضل تصوير هذا العام من مهرجان أبوظبي، ‬وبهذا التعاون بين آل عياف والحمود خرج لنا فيلم مميز إلى حد كبير من حيث المضمون والجودة، ‬وهذا ما نود رؤيته مستقبلاً ‬بتوافر جميع العوامل تدريجياً ‬بصناعة السينما من الحصول على منتج وكوادر تمثيلية ومهنية محترفة بالكامل بمرور الزمن''. ‬

وتابع البشير ''‬بقي ‬أن ‬يستمر الاهتمام بالشأن السينمائي ‬وهذا ما أراه عياناً، ‬فشبابنا السينمائيون مشغوفون بهذا الفن، ‬ويبذلون جهوداً ‬جميلة بتنوع مشاربهم الفنية، ‬وهذا التنوع ‬يخصب تجاربهم السينمائية، ‬وأترقب لهم إضاءات جميلة في ‬المستقبل بإذن الله. ‬وما نلحظه من خلال تجارب هؤلاء الشباب ونستطيع قياسه بالطفرة الروائية في ‬الكم والبحث على قدر من الكيف الذي ‬يمكن تطويره وتوظيفه بمرور الزمن، ‬والزمن كفيل بصقل تلك التجربة ما دام هناك من ‬يؤمن بها ويعمل عليها''.‬



--------------------------------------------------------

*صفحة المصدر:


http://www.alwatannews.net/pdf/2010/11/11_14_2010_iss1800_pg22_2010111431126.pdf

عصفورة النّار
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 21/06/2008
الموقع : القاصّة / زينب.ع.م.البحراني

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nas.mbc.net/zainabahrani

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى