حلقة من سيناريو مسلسل بدوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حلقة من سيناريو مسلسل بدوي

مُساهمة  يحيى في السبت أكتوبر 31, 2009 5:39 pm

هذه الحلقة الاولى من المسلسل البدوي وديان
للكاتبة السورية تماضر الموح
وهي شاعرة واديبة لها مسلسلات بدوية واخرى اجتماعية
ومنها مسلسل ورود في تربة ما لحة
والمسلسل البدوي وديان قيد التصوير
وقد طلبته منها لنعرف كيف تكتب المسلسلات البدوية
اشكرها كل الشكر

الحلقة مكتوبة بطريقة تقسيم الصفحة لكن عند اللصق تختفي الاعمدة


وديان





سيناريو وحوار : تماضر أحمد الموح








الحلقة : الأول



م/1عرب ماجد نهار/خارجي

أم ماجد- ترفة – طفل راضي

ظهور على خيام وسط صحراء
يبدو المكان قاحلاً يترافق مع
الظهور صفير رياح.
لقطه لأشجار بريّة يابسة تتلاعب
بها الرياح .
لقطة لطفل في الخامسة يجلس
على الأرض ويبدو نحيلاً يحفر
الأرض بيديه الصغيرتين .
لقطة ليديه تحفران الرمال
لقطه لوجهه يشوبه الحزن وعينيه
ارتسمت حولهما هالة سوداء
يحمل بكفه شيئا من التراب ويقربه
من فمه .
لقطة لأمه ترفة شابة في الثلاثينات
تركض مسرعة نحوه وهي تصرخ
ترفة : راضي !!

تسرع إلى مسك يده وهو يملأ
كفه بالتراب ويبكي
ردة فعل مؤلمة لترفة تتأوه بألم
ترفة : حسرتي عليك ياولدي . تبي تاكل تراب؟
تحمل ولدها على كتفها وتسقط
دموعها . تمسح دموعها عن
وجهها الممرغ بتراب من شدة
ماحولها من غبار وجفاف .
تسير متجهة نحو الخيام ويرتفع
صوت ولدها بالبكاء .

/ قطع /




م/2 خيمة ماجد نهار / داخل الخيمة

ماجد – أم ماجد – ترفة

قطع من المشهد السابق على ماجد
يرفع رأسه على صوت بكاء الطفل
ردة فعل مؤثرة لوجهه مع تكرار صراخ
الطفل يتردد صداه وكأن آصوات كثيرة
لأطفال يبكون يضع ماجد يديه على
أذنيه والألم يعتصره .
تتراجع الكاميرا للخلف ليظهر ماجد
في مجلسه الذي تبدو عليه الفخامه
من خلال فرشه ودلال القهوة التي
وضعت في الموقد .
لقطة لماجد يضع رأسه بين يديه
ويطلق زفرة عميقة .
لقطة لوالدته تقترب من الموقد
تحمل دلة القهوة وفنجان تصب
فيه وتشرب وهي امرأة في الخمسين
بدا عليها الوقار والترف في مظهرها
ما يدل على أنها من علية القوم .
يظهر الحزن واضحاً في ملامحها
تحمل الدلة والفنجان وتقترب من
ماجد تسكب له القهوة وتسأله بحزن
عميق
أم ماجد : علامك ياماجد ؟
يقترب صوت بكاء الطفل وتشتد
معاناة ماجد مع صراخ الأم طالبة
النجدة من ماجد
ترفة : ياماجد .. ياماجد .. طلبتك ياخو
الحجلة ..
ينهض ماجد واقفاً مع وصول ترفة
ودخولها عليه باكية
ترفة : إلحق علي يا ولد مزيد
ولدي ياكل تراب ....

ينظر ماجد إلى الطفل متأثراً
ماجد : لا حول ولا قوة إلا با لله ؟؟
ردة فعل مؤثرة لأم ماجد تأخذ
الطفل عن والدته وتمسح دموعه
ينظر ماجد إلى ترفة
ماجد : أبشري ياأم راضي أبشري..
دونج الحلال تخيري لج ناقة
من الوالدات واخذيها منيحة لولدج
ترفع يديها للسماء وتدعو
ترفة : الله يرزقك ياماجد ويطول عمرك

لقطة لماجد يخرج من الخيمة
تتبعه أمه بنظرات قلقة مع صوت
دعاء المرأة
لقطة لماجد يمتطي فرسه ويبتعد
عن المضارب

/ قطع /

م/3 صحراء نهار خارجي

ماجد – أبونهير – رعاة

لقطة لماجد تستقبله الكاميرا والريح
تلفح وجهه وتبدو قوية .
يتوقف قليلا يفرك عينيه من الغبار
يقطع الكادر متجها نحو بقايا قطعان
يرافقها راعيان يجلسان على تله مرتفعة
قطع سريع إليهما ينهضان واقفين بشيء
من الخوف .
يقترب منهما ماجد وقد لاحظ فزعهما
يبتسم وينزل عن فرسه
ماجد : القوّه يالسباع !! ههههه ..
علامك ياولد انت وخويك ؟؟ تقل
غار عليكم ذيب !!

يتبادل الراعيان نظرات الخيبة
لقطة لأبو نهير رجل مسن يأتي نحوهما
يسلم على ماجد ويبدو الشقاء
واضحاً على ملامحه
أبونهير: قوّك يافارس الديرة
ماجد : قوّاك الله يابونهير كيف حالك؟
أبونهير : العيال .. يخافون من الغزو ياماجد

يضحك ماجد ضحكة صفراء
ماجد : وش اللي باقي هنيّه نخاف عليه من
الغزو يابو نهير ؟ مير اللي يبي
يرمّل حريمه يغزينا وانا أخو الحجلة

يبتعد الرعاة منصرفين ينظر
ابو نهير نظرة الخبير ببواطن
الأمور
أبو نهير : ماجد ... الربع كل أبوهم رحلو

يهز ماجد رأسه
ماجد : وحنّا بعد ما قدامنا غير الرحيل

أبو نهير مستبشراً
أبونهير : نلحق عربنا ؟

ماجد ينفي بحزم
ماجد : لله يابو نهير !! عربنا ماظلّوا عربنا
ناس مشوا مع الشيخ زوبع وناس مع
الشيخ دهام وكل أبوهم عمامي ماودّي
ألحق ذا وذاك يزعل مني لله ..
باجر باذن الله مع طلوع الفجر أنهج
لديرة الشيخ عمير خالي

يردد أبو نهير بإعجاب
أبونهير: ونعم ونعم
ماجد : ونعم بلحيتك الغانمة يابو نهير
ياعل الله سبحانه وتعالى يرزقنا بديرة
طيبة ننزل بها ونجاور خوالي
أبونهير: الله كريم أبرك ديرة وأبرك جيرة

يمتطي ماجد فرسه ويبتعد
يتبعه أبونهير بنظرات حائرة
لقطة لماجد يمشي بين قطيع من الغنم
ينظر حوله بحزن .
لقطة لشاة مرميّة على الأرض
وعلى بعد منها شياه هزيلة وبقايا
هياكل عظمية لحيوانات تدل على
شدة الجفاف في المنطقة
مع اللقطات لمظاهر الجفاف يأتي
صوت ناي رخيم يغني معه صوت
نسائي مؤثر
القصيدة المغناة : يالله يارازق الطير في
روس الجبال ...
ترحم مخاليقك من
صروف الليالي

يالله ياجبّار ياعالمن
بالأحوال ...
يامعلّق نجوم السما
بْليّا حْبالي

أرسل لنا الغيث يالله
همّال ...
علّه يشافي ظمانا أوّل
وتالي ...
تترافق مع الأغنية مشاهد
تدل على القحط الشديد
لقطة لوجه عجوز تجلس
على تلّة تشرف على المضارب
تبدو شفتاها يابستين ووجهها
مغضّن .
قطع من وجهها إلى أرض مصدّعة
مشققة تترجم حال الظمأ في الطبيعة
والبشر.

/ قطع /











م/4 خيمة ماجد ليل / داخلي

ماجد - الحجلة

لقطة للحجلة شقيقة ماجد
شابة جميلة /20/سنة
تخرج من المحرم إلى مجلس
ماجد تقف مبتسمة تنظر إلى
ماجد .
لقطة له يجلس شارداً يعبث ببقايا
نار في الموقد يرفع رأسه على
صوت الحجلة تفاجئه بدعابتها
وتربط بينهما علاقة الأخوين الصديقين

الحجلة: ياشين اللي مالهم حظوة ياابن
ابوي ..

ينظر إليها باسما مستخفاً بما
ترمي إليه يقلدها

ماجد : ها؟؟ ومن هم اللي مالهم حظوة
يابنت أمي وأبوي؟
الحجلة : اللي مالهم أحد يسهر وعيونه
تجافي النوم وهو مشغول الخاطر
يفكر ... والنار .. يقلبها ف يده
وعسيسها داخل قلبه !!

تسكب قليلاً من القهوة لتشرب
يأخذ الفنجان من يدها ويشربه
دفعة واحدة ثم ينظر إليها

ماجد : اقول ياختي لو تنامين أزين لج ها؟
ترى أخوج باجر وراه سروة
تنهض بتثاقل تنظر إلى
ماجد الحجلة : ماجد ..

ماجد بشيء من العصبية
ماجد : خير يالحجلة شتبين ؟
الحجلة : علمني ياماجد . وين وجهك؟

يشير لوجهه
ماجد : هذا وجهي .. بحري به
الحجلة بحنق فيه دلع
الحجلة : ماجد ..
ماجد بحنق

ماجد : قومي نامي يالحجلة
تهز رأسها وتسرع المغادرة
الحجلة : سم ياخوي سم
يهز رأسه ويبتسم
ماجد: سم الله عداج يااخت ماجد

لقطة للنار في الموقد تخبو
تدريجياً .
تمازج إلى بداية ظهور الشمس
في خيوطها الأولى

/قطع/


م/5
صحراء نهار \ خارجي
ماجد

لقطة لماجد يقطع الكادر
مع شروق الشمس وسط صحراء
مترامية الأطراف .

لقطة له من الخلف يعدو مسرعاً
على فرسه حتى تغيبه الصحراء

/ قطع /
م/6 عرب ماجد / خيمة ماجد نهار / خارجي

أم ماجد – الحجلة
لقطة عامة للمضارب مع بداية النهار
لقطة للحجلة ترتب المحرم
أم ماجد تغزل الصوف وتبدو
حزينة
الحجلة : يمّه علامج عسى ماشر؟


الأم بألم عميق
أم ماجد : أخوج رحل بروحه يالحجلة وربعه
نحروا الفيضه وهمّلوه
الحجلة لايهمها الأمر
الحجلة : ماعلينا منهم يايمّه ولا يهمّون
أخوي ! واللي مابغانا بالضيق
والشدّه .. مانبغيه بالرخا
يااخت حميد .

أم ماجد : صدقت يابنيتي ياعلني مااعدم
نباهتج .. اللي مايبغانا بالضيق
مانبغيه بالر خا ..
لكن ...
الحجلة بحيرة
الحجلة : يمه ماجد عيّا يخبرني وين سرى؟


قطع إلى الأم تتحدث بشيء
من التأثر
أم ماجد : ماجد لحق قلبه ‘ آنا أمه وأخبره زين
تبتسم الحجلة
الحجلة : وهو عيب على اللي يلحق قلبه يمّه ؟
تنظر الأم بتأثر دون جواب
تبتسم الحجلة وتهز رأسها
الحجلة : الحين عرفت .. أخوي سرى لديرة
الشيخ عمير .. ديرة الشيح والقيصوم

تتحدث بعشق ولهفة
الحجلة: الله ... يازين ديرة خوالي يمّه يحق له
أخوي يلحق قلبه
لقطة للأم ونظرة حزن / قطع /



م /6 / خيمة عمير لبل / داخلي
عمير- حميد- العارفة-صنيتان الشاعر
رجال –
لقطة لمضارب عمير نشاهد
بصيص النيران أمام الخيام
دخول إلى
مجلس عمير خال ماجد فيه
عدد من الرجال يتصدر عمير
المجلس إلى جانبه شقيقه
حميد رجل مسن وحوله الرجال
وإلى جانبه جلس العارفة ابو مفوّز
يتحدث والجميع يستمعون والشاعر
صنيتان يمسك الربابة بانتظار دوره
لقطة للعارفة يتحدث
العارفة : القلب جذوب ... واللي يتبع شور
قلبه مايفلح ... ألاّ .. في صلة
الرحم ..
لابغيت تجالس رجاجيل تعلّم
منهم وحكّم عقلك في كل الأمور

يعتدل عمير في جلسته
عمير : صح لسانك ياحكيم الديره

العقل فوق القلب

العارفة : ياشيخ عمير ولايهونون
الحاضرين
ترتفع اصوات الرجال
أصوات: لاهنت يابو مفوّز لاهنت

العارفة: العقل حكمة والقلب هوى .
وكثير من المخاليق ساقهم
الهوى للمهالك
لقطة للرواق الفاصل بين
المحرم ومجلس الرجال
تطل بنات الشيخ عمير
برأسيهما وتتهامسان
وهما وديان 20 سنة
حسايف 25 تبتسم
وديان وتهمس
وديان : ولله ياالعارفة لو مس قلبك الهوى
كان ما خلّى بك عقل مير انك
مسيكين !!

تلكز حسايف شقيقتها
حسايف : يابنت اقطعي لسانج لااحد يسمعج

لقطه لوجه وديان مع صوت
الربابة تمتلىء عينيها بنظرات
الفتاة العاشقة
وديان : ياليت الدنيا كلها تسمعني ياحسايف

تضع حسايف يدها على جبين
شقيقتها باستغراب
حسايف : وديان !! وش بلاج يابنت انهبلت؟؟

تتنهد وديان وتترك حسايف
وتنصرف .
لقطة لحسايف تتملكها الحيرة
تمط شفتيها مع صوت لغط الرجال
وجرة الربابة

/ قطع /



م / 7 أمام خيمة عمير ليل / خارجي

وديان

لقطة لوديان تضم يديها حول
كتفيها وتتنهد بحرقة
وديان : ماجد ... طالت الغيبة ياالروح
والنوم يالحبيّب جافى عيوني

تمازج إلى نار مشتعلة مع صوت
عواء ذئاب بعيدة

/ قطع /



م / 8 صحراء ليل / خارجي

ماجد

لقطة لماجد يجلس أمام نار
مشتعلة يلقي بها الحطب
أصوات بعيدة لحيوانات برية
وحشرات ليلية
لقطةلوجه ماجد كأنه يتقلب داخل
النار وتنهداته الحارقة تخرج من قلبه

ماجد : وديان ... يابعد الدنيا كل أبوها
ياكل جرّة نفس تصعد من صدري
ياكل نسمة هوى يشمها ماجد
ياقلب ماجد
لقطة لوجهيهما في تمازج
مع النار المشتعلة
تتحول إلى بداية بزوغ الشمس
وكأنها خرجت من شعلة اللهب

/ قطع /



م / 9 عرب عمير نهار / خارجي

وديان – فوز 22 س– حسايف

أمام المضارب وقف الراعي
وأمامه صفين متقابلين من
الغنم ربطت متخالفة الرؤوس
لحلبها
لقطة ليدي فوز تحلب الشاة
وأمامها وديان تحمل قدر فيه
حليب
تنهض فوز تحمل قدر تسيران نحو الخيام
لقطة للراعي يطلق الغنم ويبتعد بها
تستقبل الكاميرا فوز ووديان تتحدثان في
طريقهما للخيام تحملان الحليب
فوز : سمعت ؟ مهيّه بنت صنيتان
خطبها نوفل ولد عمتها
تقتربان من خيمة عمير
تبتسم وديان ويبدو في صوتها
شوق واضح
وديان : ولد عمتها ؟ يااااااااا كبر شوقي
لعمتي العنود يافوز

تخرج أمامهما حسايف وتعلق
حسايف : وانا بعد ياكبر شوقي ولهفتي لعمتي
ولعيال عمتي ماجد والحجلة
تصلان أمام الخيمة وتضع
وديان قدر الحليب فوق الموقد

وهي تنظر إلى حسايف بقهر
حسايف تتحدث لفوز
حسايف : ياسعدها اللي يخطبها ولد عمتها
ماجد .. ياقلب قلبي ياماجد ..

ردة فعل مؤلمة لوديان
تنظر إليها فوز وتسرع بالإبتعاد
فوز : أبوي للحين ماتريق يتحرى الحليب

تجلس وديان أمام الموقد
وتقوم بوضع الحطب تحت القدر
لقطة ليدي حسايف تشعلان عود
الثقاب تلقيه بين كسر الحطب وتنظر
إلى وديان تسألها بخبث
حسايف : السنة الحمدلله سنة خير
تهقين عمتي وعيالها يسيرون
على خوالهم ؟ وكاد ماجد يلفينا
ويخطبني

ردة فعل تبدي شدة قهر وديان
تحاول ابتلاع قهرها العميق
لقطة لوجهها تتلاشى إلى فلاش
باك / قطع /


م / 10 فلاش باك نهار خارجي
وديان تودع ماجد خارج المضارب

وديان : ماجد لاتوخر

ماجد بحب كبير
ماجد : ماأقدر اتوخر الغالية
انشالله نرد هنية على الربيع
واخطبج من خالي واسوي لج عرس
تهرج به العربان كلها


تدمع عيناها
وديان : ماجد

ماجد : يازين اسمك على لسانها ياماجد


/ قطع /


م / 11 عودة من الفلاش باك نهار/ خارجي

وديان – حسايف

قطع من المشهد السابق إلى
قدر الحليب يطمي على النار
تشهق حسايف وتنبه وديان من شرودها
حسايف : يالرملة يالخبلة راح
الحليب فوق النار
تسرع وديان وتبعد قدر الحليب
عن النار تضعه على الأرض ثم
تبتعد عن المكان بخطوات ثقيلة
تاركة حسايف خلفها وتبدو نظرات
الحزن في عينيها

/ قطع /
م/12صحراء نهار / خارجي

ماجد

لقطات لمسيرة ماجد
وسط صحراء قاحلة
لقطة لأشعة الشمس عمودية
على الأرض

لقطة لماجد يضع يده على أعلى
جبينه ويقف على تلة مرتفعة
ليحدد وجهة مسيره
لقطة من وجهة نظر ماجد
لامتداد الصحراء أمامه
لقطة له يحدد مساره وينحدر
تتبعه الكاميرا حتى يبتعد داخل الصحراء


/ قطع /










م / 13 عرب عمير نهار / خارجي

غدير الماء
وديان – فوز – سهيل -
لقطة لفوز مع وديان تجلسان
امام الغدير تعبثان بيديهما بالماء
تتحدث وديان بنبرة أليمة
وديان : ساعات يافوز أحس اني كارهة
الدنيا والناس
فوز بشيء من الاستغراب
فوز : اذكري الله ياوديان ترى مافي شي
يستاهل
وديان : القهر اني أسمع حسايف تهرج عن
ماجد
وهي خابرة زين انو يبيني أنا
فوز : إصبري ياوديان لالفى ماجد الأمور تزين
باذن الله
وديان بلهفة وحزن
وديان : متى .. متى يافوز

لقطة لسهيل شاب في العشرينات
يقترب من بين شجيرات تشرف على
الغدير
لقطة لوديان تتابع حوارها مع فوز

وديان : أحس قلبي يبي يطلع من صدري يافوز

لقطة لسهيل يقفز أمامهما ويتدخل
بالحوار
بطريقة سمجة
سهيل : سلامة قلبك ياوديان
تفاجأ كل منهما وتصابان بشيء
من الذعر تصرخ وديان بانزعاج

وديان : ياعلّ عظامك ماتسلم من الكسر
يالخسيس
فوز غاضبة
فوز : ياولد انت ماتستحي على وجهك كيف
تلحقنا للغدير والله ان شافك أخوي مفوز
غير يقط راسك
يضحك سهيل ساخرا
سهيل : الله يا اخت مفوز تراني خفت
لقطة لوديان بقهر

وديان : أقول اذلف ولا والله اعلم
ابوي على فعايلك الشينة
سهيل بشيء من الحزن يكسر
بيده غصن شجرة ويتنهد
سهيل:متى ياوديان .. متى يلين قلبج؟

وديان بغيظ
وديان :لا شفت الشمس تطلعلك من شعيب ملحان

يضحك سهيل ضحكة تثير
قهرها أكثر

سهيل:هينة يالحبيبة أرحل وابني خربوشي
غربي شعيب ملحان وبجذا تطلع الشمس
من شعيب ملحان ههههههه

لقطة لوديان تضع يديها على
أذنيها وتصرخ بأعلى صوتها
وديان : يمااااااااااااا !!

ردة فعل مرعبة لسهيل
سهيل : البنت انهبلت
يضع طرف ثوبه بين أسنانه
ويفر هارباً
لقطة لفوز تنظر إلى وديان
مصعوقة
لقطة لهما تتبادلان النظرات
ثم تنفجران بالضحك
لقطة لسهيل وهو يجري مسرعاً
مع أصوات ضحكاتهما


/ قطع /

م/14 صحراء نهار / خارجي

ماجد - راعي

لقطة لماجد يقود فرسه
مقتربا من شجيرات برية
يربط الفرس يخرج جود الماء
يشرب ويغسل وجهه ثم يربط
الجود ويعلقه على ظهر الفرس
يأخذ من الخرج صرة ويجلس
على الارض يفتح الصرة
وهي عبارة عن طعام مؤلف
من الخبز والتمر ويأكل

لقطة لراعي على ظهر حمار
ينعت خلفه قطيع صغير من الغنم
لقطة لماجد يستبشر تتهلل أساريره
ينهض واقفا ويردد
ماجد : السلام عليكم

لقطة للراعي يسرع بالنزول ويشهر
عصاه خائفا
يسير ماجد نحوه
يتراجع الراعي للخلف
يضحك ماجد
ماجد :ياولد لاتخاف أنا قلت السلام عليكم
والمثل يقول سلم تسلم تفضل عالزاد
وانا أخوك

يفرح الراعي ويشعر بالأمان
الراعي: هلا هلا يالأخو هلا

يربط حماره ويجلس مع ماجد

يتناول معه الطعام

/ قطع /


م / 15 عرب ماجد نهار / خارجي

ام ماجد – ابو نهير

لقطة لأم ماجد تسير على بعد
من المضارب
لقطة لأبو نهير يقبل نحوها
يبدو على وجهها شيء من
القلق
أم ماجد : خير ياابو نهير
أبو نهير : مابو إلا الخير ياعمة مير الحلال
موّت من العطش
ردة فعل مخيفة لأم ماجد
أم ماجد : عوذا الحلال كل أبوه موّت يانهير ؟
أبو نهير : والله ياعمه ماباليد حيلة والشعبان اللي
حولنا مافيها نقطة المي واللي باقي كم
دابة والله يعين
أم ماجد بأسى عميق
أم ماجد : والنعم بالله ياابو نهير يا عل المي الباقية
بالبير تكفينا لشرب والبشر أبدى من
الحلال

لقطة لوجهها تنظر إلى امتداد
الصحراء الجافة مع صوت صفير
الرياح .

/ قطع /


م/ 16 صحراء نهار / خارجي

ماجد – الراعي

عودة إلى ماجد يمتطي ظهر
فرسه والراعي يشير له إلى
وجهة محددة
الراعي : انت الحين قريب من شعيب ملحان
وعرب الشيخ عمير صار منزالهم
شمال الشعيب
ماجد : مشكور يالأخو يالله نسلم عليك
الراعي : الله معك ياوجه الخير بأمان الله
لقطة لماجد يبتعد
لقطة للراعي يخرج التمر من جيوبه
ويأكل بفرح

/قطع /

م /17 /
عرب ماجد خيمة ماجد غروب / خارجي

الحجلة – ام ماجد

لقطة لأم ماجد أمام الخيمة
تضع الحطب في الموقد
لقطة للحجلة تقبل نحوها
تحمل جود ماء ويبدو على
وجهها شيء من القلق
لقطة للأم تهم بإشعال النار
تجلس أمامها الحجلة تلاحظ
الأم قلق ابنتها
أم ماجد : حجلة . وراج علوم مهي بزينة
الحجلة : الصحيح يمة ان الجليب قرّب
ينشف
ردة فعل مرعبة للأم
ام ماجد : يالله سترك يارب
الحجلة : يمة تهقين أخوي يتوخر؟
ام ماجد : العلم عند الله والغايب حجته معه
الحجلة : ليتنا يايمة رحلنا مع أخوي على
خوالي
ام ماجد : يابنيتي المخاليق مسيرين بحكم الله
وان كان لنا نصيب نعيش ونرحل الله
كريم بس الله يرد اخوج بالسلامة
لقطة للحجلة ونظرة قلق وتمني

/ قطع /


م / 18 صحراء ليل / خارجي
ماجد

لقطة لنار مشتعلة
لقطة لماجد يجلس امام النار وفرسه
على مقربة منه يلقي بأعواد الحطب
في النار
لقطة لوجهه تترافق مع صوت عواء
ذئاب
يكثر من إلقاء الحطب فوق النار التي
يزداد اشتعالها
لقطة للفرس تتحرك بمكانها بقلق
ينهض ماجد ويقترب من الفرس
يربت على رقبتها ويخاطبها
ماجد : ترى ماهذي هقوتي بيج يااخت
كحيلان
خايفة من الذيابة ...!
خابت أمج .... تخافين ومعج ماجد؟
يخرج قليلاً من الخبز ويطعمها
للفرس ويضحك
ماجد : خذي لأجل يصير بينا زاد وملح

يضحك ويلقي المزيد من الحطب
إلى النار

/قطع /

م / 19 عرب عمير خيمة عمير ليل / داخلي

عمير – حميد – العارفة - القهوجي

لقطة عامة للمضارب الهدوء
يسود المكان صوت لحشرات
الليلية وبعض الحيوانات البرية
البعيدة
لقطة لخيمة عمير
القهوجي يقلب بقايا جمر تحت دلال
القهوة
دخول إلى مجلس عمير نشاهده
جالساً مع شقيقه حميد والعارفة
عمير يتحدث إلى العارفة بشيء
من القلق

عمير : الصحيح يا ابو مفوز إني خايف
العارفة : الله يكفينا شر الخوف
عمير فارس الديرة
وشيخها يعرف قلبه الخوف؟!!
لله ماهقيت ..
لكن وش منه خايف طال عمرك؟
عمير : هالسنة سنة محل مير الله اكرم
ديرتنا بالخير والحمد لله
يصمت

يهز حميد رأسه ويعلق
حميد : عمير ياابو مفوز خايف من الطامعين
كفانا الله شرهم وانت خابر ..
عيالنا بالصيد وما عندنا اللي ياقف
بوجه الغزو
العارفة يفرك جبينه بشيء
من الحيرة
العارفة : ألي انك تقول الصحيح ياحميد وآنا باذن
الله مع طلوع الفجر أبي أرسل لمفوز
والعيال يردون بالحال
ينظر حميد إلى عمير
حميد : ياخوي عين خير وعسى ربك يجنب ديرتنا
النوايب
يرفع عمير يده داعياً
عمير : اللهم آمين


/ قطع /


م / 20 /

خيمة عمير المحرم ليل /داخلي


وديان – حسايف

لقطة لوديان تجلس على فراشها
تمشط شعرها وتنظر إلى نفسها
بالمرآة وتغني بصوت منخفض
وديان : ياشوق جر الكحلة
مابين عيني وعينك
لقطة لحسايف تنهض من فراشها
بانزعاج وتنظر إلى وديان
حسايف : ياقووووم البنت انهبلت
وش عندج تغنين توالي الليل ؟
وديان باستصغار
وديان : أقول نامي أنا سمعت العارفة يقول
ترى ياناس نوم الظالمين عبادة
تشهق حسايف
حسايف : يعللك تنامين خلا يالبعيده
ترفع وديان حاجبيها وتنزلهما
وتقول متعمدة إغاضة شقيقتها
وديان : ياليت ياخية .. ياليت أنام خلا ومعي
اللي في بالي
حسايف تضربها
حسايف : قومي نامي يا وديان قومي
لقطة لقنديل
تقوم حسايف بالنفخ عليه
بكل ما فيها من قهر تطفئه
ظلام يخيم على المكان
صوت عواء ذئب بعيد


/ قطع /


م/21 صحراء نهار/ خارجي
ماجد
لقطة لبزوغ الشمس
لقطة لماجد يفرك عينيه
بيديه ويردد
ماجد : لاإله إلا الله محمد رسول الله

يأخذ جود الماء يشرب
قليلا من الماء ويغسل وجهه
يخرج منديلا من جيبه يمسح
وجهه يسير نحو تله مرتفعه
يلقي نظره
لقطة لإمتداد السهول أمامه
خضراء تتحول الكاميرا إلى
وجهه يبدو عليه الفرح
ماجد : شعيب ملحان !!

يعود مسرعاً نحو فرسه
يطبطب عليها
ماجد : يالله ياخت كحيلان
قرّبنا على ديرة الروح
الديرة اللي زرعت بها قلبي
تصهل الفرس وتحرك
رأسها
يمسح رقبتها ويضحك

ماجد : تغارين من روحي ياالزرقه ؟

يقترب ويهمس بأذنها

ماجد: لاتزعلي يالزرقة ... وديان روحي .. وانت قلبي

يمتطيها وينطلق مسرعاً
لقطه له من الأعلى وهو
يعدو منحدراً وسط السهول


/ قطع /























م/22 عرب عمير نهار / خارجي

وديان – فوز – حسايف
سهيل - ماجد

لقطة عامة لمنطقة بعيدة
عن المضارب
لقطة لفوز وحسايف يجمعن
الحطب
لقطة لوديان تلتقط بعض الزهور
البرية بعيداً عنهما
لقطة ليديها تقطف زهرة
لقطة لسهيل ياتي نحوها من الخلف
تشعر بحركة خلفها تجمد مكانها وتضع
يدها على حجرة وتحملها
يردد سهيل بأسلوبه الثقيل
سهيل : ياليتني قيصومة تقطفيني بيدج
تضغط اسنانها ببعضهما والغيظ
يأكلها وتقفز نحوه تضربه بالحجر
لقطة سريعة له يضع يده على رأسه
وقد سالت قطرات دماء على جبينه
ينظر إليها بعدوانية شديدة
لقطة لماجد يقترب من بعيد نحوهما
لفطه لوديان التي تقف أمام سهيل
ويمتد بصرها نحو الفارس القادم
تضع يدها على قلبها ويها الأخرى
تحمل حزمة الورود
يتأملها سهيل مبهوتاً وهي تنظر إلى
ماجد الذي أصبح خلف سهيل
سهيل يمسح جبينه وينظر إلى يده
الملوثة بالدماء .
يقترب من وديان غاضباً
سهيل : تطخيني بالحجر وتطلعين
دمي ياوديّه؟

يرفع يده ليفاجئه ماجد من الخلف
ويضغط على يده بشراسة صارخا
به صرخة مخيفة
ماجد : حدّك يالردي !!

تقطيع بين وديان وماجد
ونظرات اللهفه تبدو في
عيونهما .
لقطة ليدها تتناثر منها
الزهور
تركض مسرعة نحو المضارب
تنادي بفرح غامر
وديان : يباااااااااااااا
لقطة لسهيل ينظر إلى ماجد
الذي لازال ضاغطا على يده
يتأمله ماجد باستخفاف
ماجد : أنت للحين خسيس ياسهيل ؟


لقطة لوجه سهيل حانقاَ تتلاشى
إلى فلاش باك

/ قطع /


م/ 23 صحراء نهار / خارجي

صبيان في العاشرة
بنات بين الثامنة والتاسعة

لقطة لهم يلعبون وتظهر الخيام
وراءهم على مد البصر
تركض وديان الصغيرة طالبة
النجدة تصرخ يلحق بها سهيل
يحاول أخذ قلادتها يشد القلادة
من حلقها وهي تصرخ
وديان : يبااااااااا

ينقض ماجد على سهيل
من الخلف يخلص منه وديان
التي تقف مبهوته وماجد ينهال
على سهيل بالضرب بعد يرميه
على الأرض ويجثم على صدره
تتعالى ضحكات وديان الصغيرة

/ قطع /


م/24 عودة من الفلاش باك نهار / خارجي

سهيل – ماجد- عمير - رجال

عودة من الفلاش باك إلى
وجه سهيل يتميز غيظاً وصوت
ضحكات وديان الصغيرة يتردد
في أذنيه

لقطة لماجد يبتعد نحو المضارب
لقطة من وجهة نظر سهيل
لإستقبال ماجد من قبل عمير ورجاله
يمسح جبينه بيده وينظر إلى آثار الدماء
بغيظ شديد
سهيل : هيّنة ياوديان .... هيّنه !!!


/ قطع /


م /25 ليل / داخلي

خيمة عمير
وديان – حسايف –
عمير – حميد—العارفة
سهيل – صنيتان الشاعر
القهوجي – ماجد
لقطة عامّة للمضارب
يختلط لغط الرجال مع صوت
الربابة
دخول إلى مجلس عمير
الذي يرحب بماجد فرحا
بقدومه
عمير: يالله حيّه الغالي ولد الغاليه
ماجد: تحيا وتدوم ياخال
حميد : كيف حال امّك وربعك ياماجد
ماجد : الحمد لله ياخالي حميد كل ابوهم
بخير يسلمن عليك إختك وبنت اختك
حميد: الله يسلم مرسل السلام واللي لفى بالسلام

يشير عمير للشاعر
لقطة للشاعر يجر على
الربابة
لقطة لسهيل ينظر إلى ماجد
بكراهية وعمير يربت على
ماجد بمودة كبيرة
تتحول الكاميرا من ماجد
إلى الرواق الفاصل بين الخيمة
والمحرم تتزاحم حسايف ووديان
للنظر من فتحة الرواق تظهر عيونهما
لقطة لماجد من وجهة نظرهما



/ قطع /




م/26 المحرم ليل / داخلي
وديان- حسايف
فوز – رفعة زوجة عمير
لقطة لوديان وحسايف
تتدافعان للنظر ألى المجلس
تشدهما أمهما من الخلف
وتزجرهما فوز تشرب القهوة
وتضحك
رفعة : يافضيحتج بين العربان يارفعة
أبعدن لا تطيحن فوق الرجاجيل يابنات
الشيخ

تتراجعان إلى الخلف تحيط
حسايف أمها بذراعها
حسايف : ياويلي يايمّه ولد عمتي العنود يمّه
يارفعه يفضخ القلب

ردة فعل لوديان وهي تبتلع
قهرها وتشارك فوز شرب
القهوة
تنظر رفعة إلى ابنتها حسايف
باستنكار
رفعة : يفضخ القلب؟!!
ياكبر مصيبتج يارفعة بهالكبرة؟؟
ياعلج تعقلين وتمسكين عقلج يابنيتي

وديان جاءتها الفرصة
لتفرغ غيظها
وديان : هذي تكبر؟؟ يوم تقوم جدتي من القبر

تنظر إليها حسايف وتمط
شفتها بعدم اكتراث
تخرج وديان من المحرم
تجلس حسايف بجانب فوز
تصب قهوة وتشرب

/ قطع /

م/27/ أمام خيمة عمير ليل/ خارجي
وديان
لقطة لوديان تجلس أسفل
عمود البيت وتضم يديها حول ركبتيها
ويأتي صوت الشاعر مترجما لحالها
يغني الشاعر بمرافقة الربابة

الشاعر: حالي بعدكم غدا حال الفطيم يصيح
صفيت يامنيتي ريشه بمهب الريح
تسقط دموع وديان بحرقة
تردد القصيدة
وديان : حالي بعدكم غدا حال الفطيم يصيح
صفيت يامنيتي ريشه بمهبّ الريح

تفاجئها والدتها من الخلف

رفعة : وديان !!

تنهض وديان تقف أمام
أمها محاولة إخفاء دموعها
وديان : سمّي يمّه

ترفع الأم وجه ابنتها للأعلى
بحنان وتمسح دموعها
رفعة : علامج ياوديان ؟؟
تصمت وديان وتهرب
بنظراتها عن أمها
تبتسم الأم وتحيطها بذراعها
رفعة : لاتبجين .. وان كان لج نصيب
بعونة الله ماحدن ياخذ نصيبج

ردة فعل مفرحة لوديان تنظر
إلى أمها ودموع الفرح تنهمر
من عينيها

/ قطع/






م/28/ مجلس عمير ليل / داخلي
عودة إلى مجلس عمير
كما تركناه تبدأ بلقطة سريعة
لوجه ماجد تبدو فرحته عارمة
ماجد: تقول الصحيح ياخال؟

عمير يهمس لماجد زاجرا

عمير : وانت عمرك سمعت من خالك
هرج جذب ياولد ؟؟

ماجد يرتبك
ماجد : ياخال انا ماقصدت اجذبك طال عمرك

يهز عمير رأسه
عمير : ام .... زين اسمع الهرج الصحيح
يالربع أفلح من ذكر الله وصلى على
محمد ن رسول الله

تتردد أصوات بالذكر والصلوات
ويتابع عمير

عمير : تراني ياربعي وبحضوركم جميع
عطيت بنتي وديان لماجد ولد
اختي العنود وتراهي عطيّة
ماوراها جزيّه

أصوات : ونعم ياشيخ ونعم

/ قطع /

م/29/ المحرم ليل / داخلي
وديان – حسايف – فوز
رفعة –

لقطة سريعة لوجه حسايف
تبدي ذهولها الشديد ومفاجأتها
لقطة لوديان تدخل إلى المحرم
ترافقها والدتها
تسرع حسايف إلى أمها والغضب
يأكلها
حسايف : يمّه ؟ سمعت اللي قاله ابوي؟
سمعتيه يمّه؟؟
تتبادل فوز النظرات مع وديان

رفعة : ألاّ سمعته .. سمعته زين ..

تسرع وديان وتندس في فراشها
فوز تقترب من حسايف مواسية

فوز: حسايف ..

تزجرها حسايف بقسوة
حسايف: أبعدي عن وجهي يافوز
تخرج فوز منكسرة تغادر
المكان
تقف حسايف أمام والدتها
متسائلة بمرارة
حسايف : ليه يايمّه؟؟

تبكي

حسايف: ليه؟؟

الأم تسلم بالقدر
رفعة: لن كل شي قسمة ونصيب
واللي جاب نصيب إختج
يجيب نصيبج
تجلس حسايف على الفراش
وتنكب باكية


/ قطع /

م/ 30/ خيمة عمير/ المجلس بداية الفجر/د/خ
ماجد- القهوجي- العارفة-عمير
لقطة للعارفة يقف في مرتفع
قريب يشرف على الخيام ويبدو
الظلام في انقشاع تدريجي يرفع
العارفة أذان الفجر
العارفة: الله اكبر الله اكبر
أشهد ان لا إله إلا الله
لقطات لرجال غير واضحين الملامح
يخرجون من الخيام يحملون أباريق
الوضوء
لقطة للشيخ عمير
يخرج من الخيمة يردد الشهادتين
عمير : أشهد أن لا إله إلا الله واشهد ان
محمد رسول الله
يسرع القهوجي بحمل ابريق
الماء للشيخ
لقطة لماجد يقلب الجمر تحت القهوة
يسكب قهوه ويشرب
تقطيع بين الوجوه مع صرخات استغاثة
قادمة من جهة المراعي
صوت راعي: ياعمي الشيخ عمير
الغزو ياعمي ..
لقطة سريعة لماجد بقفز من مكانه
ويخرج صارخاً
ماجد : حااااااااااااااااااااد وأنا اخو
الحجلة
لقطة لوديان تقف أمامه مذعوره
ينظر اليها بلهفة

يركض القهوجي ويحضر لماجد سيفه
يأخذ منه السيف ويودع وديان
وديان : ماجد
ماجد : فداج قلب ماجد الغالية
يسرع ويعتلي ظهر فرسه
وينطلق بسرعة كبيره

لقطات لخروج الرجال على
ظهور الخيول وراجلين يركضون
نحو وجهة الأصوات
لقطات لنساء وقفن مذعورات أمام الخيام
لقطة للشيخ حميد والعارفة يقفان يغطيهما
القلق
لقطة للشيخ عمير يهم بركوب فرسه فتتمسك به
وديان

وديان : يبا فدتك روحي لاتطلع
يبا !!

عمير وردة فعل بين الألم والغضب
عمير : تبين أبوج يقعد بين
الحريم والغزو نهب حلالنا
ياوديان؟؟
وديان باكية متشبِّثة بوالدها
تركض رفعة مسرعة نحوهما
وحسايف تقف عند مدخل الخيمة
وديان : يبا أنت وحيد مالنا غيرك
بعدالله ... يبا ..
من تغيب عينك ندشر
.. يبا طلبتك
لاتطلع للغزو أنت مالك
خلف يايبا

ردة فعل قاتلة لعمير
تقطيع بينه وبين زوجته التي
تنظر إلى ابنتها ثم إلى زوجها
وتبتعد مسرعة
ينظر عمير إلى ابنته بعيون
دامعة
عمير : روحي للمحرم يابنيتي
واللي كاتبه الله يتلقاه عباده
وديان:يبا !!

يمتطي عمير فرسه وينطلق
تصرخ وديان وتجلس على
الأرض باكية وديان : يباااااااااااااااااااا !!!
تأتي نحوها حسايف
ترفع رأسها وديان وتنظر
إليها باكية
وديان : أبوي راح ياحسايف أخاف يذبحونه

حسايف بمرارة
حسايف : خايفة على أبوي ولاّ على حبيب
قلبج اللي .. عوذا .. ماشفنا
على وجهه الخير !!
وديان بأسى عميق
وديان : أنت من وين لج كل هالخبث
ياحسايف ؟؟
أبوج راح يرد الغزو
تبكي وحيد ماله ظهر يابنت ابوي

حسايف بسخرية لاذعة
حسايف : ليييه .. معه ماجد ولد عمتج
العنود .. صياد الصقور قطاع
الظهور

تنهض وديان وترفع
يديها بالدعاء متضرعة
وديان : يالله طلبتك لاتخيب رجاي بك يارب

تمازج بين لقطة وجهها الباكي
وساح المعركة مع صوت السيوف
لقطات لماجد يبلي بلاءًًً فائقاً في القتال


/ قطع /

م/31 عرب ماجد نهار / خارجي
أم ماجد/الحجلة
لقطة عامة للمضارب
نشاهد بعض الإبل تخرج من بينها
الحجلة فرحة تسرع نحو الخيمة
تنادي والدتها
الحجلة : يمّه ... يمّه
لقطه للأم تخرج من الخيمة مذعورة
أم ماجد: خير يابنت وش بلاج؟؟

الحجلة بعيون دامعة
الحجلة : يمّه .. ناقتي الوضحة ولدت
أم ماجد فرحة
أم ماجد : ياذكر الله ياذ كر الله.

تسرعان نحو مكان ترعى
فيه الإبل
لقطة لناقة نوّخت على الأرض
بجانبها جمل صغير ويسمى
عند البدو / حْوار/
تنظر الحجلة إلى صغير الناقة
بسعادة بينما ترفع الأم يديها
بالدعاء
أم ماجد: الحمد لله روحي هاتي قدر
ياحجلة خلْ نسقي جيراننا من
حليبات الوضحة
الحجلة : شفت يمّه الله مايقطع عباده
أم ماجد: ونعم بالله يابنيتي
الله أخلف علينا بدل الناقة اللي
عطاها ماجد منيحة لترفه وولدها

الحجله : يابعد عمري ياماجد وينك فيه
ياخوي ؟؟؟

ردة فعل مؤثرة للأم
/ قطع /








م/32/عرب عمير نهار/ خارجي

وديان – حسايف- فوز
ماجد – رجال – سهيل
لقطة لوديان تقف على بعد
من المضارب تنظر إلى امتداد
الصحراء بجزع
تحاول فوز التخفيف عنها بينما
وقفت حسايف تتأملهما باستغراب

وديان: فوز .. قلبي مقطوع ..
فوز : هوني عليج ياوديان .. وادعي عسى
عسى الله ينصر عمي عمير وربعه

تعلق حسايف ساخرة
حسايف : لاتخافين على ربعنا دام معهم ماجد

لقطة لسهيل يقبل نحوهما على
فرسه مسرعاً تركض نحوه
وديان مسرعة ينزل عن الفرس
لقطة ليده مجروحة تغطيها الدماء
تسأله وديان بذعر

وديان : ابوي وينه فيه ياسهيل
سهيل بين الألم والغضب
سهيل : عمي لفى وربعنا كلهم بخير

حسايف تقترب منه
حسايف : انهزمت مثل عوايدك ياسهيل
سهيل بخوف وهو ينظر
إلى يده
سهيل : ولله لو ماانهزمت جان ذبحوني


تشّده حسايف بانزعاج من
كتفه وتزجره
حسايف : والحلال ياعبيّان؟؟
سهيل يصرف أسنانه بغيظ
سهيل : الحلال .. رده ماجد ..
وخلىّ شحيتان وربعه شتات
ماله أول من تالي
ترفع وديان صوتها بالزغاريد
تزغرد معها فوز
لقطات للنسوة يقفن أمام الخيام
يزغردن

لقطة لماجد مع انحدار الشمس
يتقدم مجموعة من الرجال يرددون
الأهازيج ويرفعون السيوف دليلا
على الإنتصار
لقطة للشيخ عمير يستقبل ماجد
بفرح شديد ينزل ماجد عن
ظهر فرسه وينزل عمير يتعانقان
الرجال: يا مرحبا باللي لفانا
ماجد خيّال المعنقيّه

ينزل الرجال ويشكلون صفين
متقابلين يغنون ويرقصون
الرقصة البدويّة المعروفة / الدّحة/
تتعالى أصوات الزغاريد
يتقابل ماجد مع خاله عمير يرقصان
بالسيوف
لقطة لوديان تنظر إليهما بفرح
لقطة لحسايف يأكلها القهر
تحدث نفسها وتصرف أسنانها
حسايف : كل عقلج ياوديان فرحانه؟
تبين تزوّجين قبلي؟؟ ومن؟؟
ماجد ؟ اللي قعدت سنين أتحرّاه
كسرت قلبي ياوديان ..
لقطة لوديان تنتقل لعمير
من وجهة نظر حسايف
تتابع حسايف حوارها
ومن حولها منصرفين عنها
لفرحهم بالنصر
حسايف :وانت يبا!!
ذبحتني ياشيخ عمير ..

لكن ؟؟ لله .. ماتزوّجين قبلي
ياوديّه لو تموتين
ولا تفرحين بماجد وخشمي يشم
العذيبي ..

تقطيع بين وجهها
ووجهي ماجد ووديان

تمازج إلى الشارة

نهاية الحلقة .......الأولى

مع تحيات الكاتبة تماضر الموح

والمخرج أسامة الحمد

يحيى
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 01/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حلقة من سيناريو مسلسل بدوي

مُساهمة  عصفورة النّار في السبت مارس 20, 2010 5:42 am

ألف شُكر لك يا يحيى.. ومليون ألف ألف ألف شُكر للكاتبة وديان على هذا السّخاء

عصفورة النّار
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 21/06/2008
الموقع : القاصّة / زينب.ع.م.البحراني

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nas.mbc.net/zainabahrani

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى