10 مشاهد من كتابتي ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10 مشاهد من كتابتي ...

مُساهمة  محمد غالب أحمد في الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 12:22 pm

[strike]أترجاكم تقرأونهم وتعطوني أرائكم ....... وتقلولي صح أم خطأ [/strike]













قصة وسيناريو وحوار: محمد غالب أحمد


م / 1 فيلا أم سليم مساء / د
أم سليم في الستينات من العمر و أبناها عزيز في
الثلاثين"32" من عمره و تامر في الثلاثين "33" و حفيدها
زين جالسين ب صالون الفيلا منتظرين والدي
زين "15عام " أن يعودوا من السفر وهما سارة وهي أبنة
أم سليم و مرهف وهو صهرها ويدور الحديث بين
أول أربع شخصيات على النحو التالي زين : تيتة كأني طولوا الماما والبابا
! موهيك ..يعني بعدين عرفانين أنوا
اليوم عيد ميلادي ...ليش لحتى
يسافروا ..يا الله ..
أم سليم : خلاص حبيبي شغلة نص
ساعة وبيصلوا ..
عزيز : ليش هني أي ساعة طلعوا من
حمص
تامر : على ما أظن بالخمسة ...يعني
قربوا من الشام
عزيز : أنا على ما أظن انوا انا سالت
أمي با أستاذ تامر مو حضرة جنابك
تامر : أسف ما كان قصدي
زين : خالو تامر شو ما راح تاخدني
منشان نجيب قالب الكاتو
تامر : طيب يالا قوم لبس تيابك منشان
نروح
زين : طيب ...
ويصعد زين إلى الطابق العلوي
عزيز : خير ليش شو مناسبة الكاتو
أم سليم : يوه ...شو ليش ما بتعرف
أنوا اليوم عيد ميلاد أبن أختك زين
عزيز : أذا هيك معناها ..طالع
أشتريلوا هدية .
تامر : طيب أمشي معنا بنوصلك
للمحل اللي بدك ياه وبعدين منكمل
طريقنا انا و زين لمحل الحلويات
عزيز : الحمد لله أنا عندي سيارة
ومني بحاجة لحدا
أم سليم : أي حاجتكن مناقرة متل
الولاد الصغار
وتدخل زينة إلى المنزل
أبنة أم سليم وهي في
ال "35 " من عمرها
زينة : مساء الخير يا جماعة
أم سليم : مساء النور
عزيز : شو وين كنتي لهل الوقت
زينة : كنت بالشركة
تامر : أي و شو صار منشان
العقد اللي راح نعقد مع الشركة
التركية
زينة : أجلواهالموضوع لبعدين.. هلا
قولولي وينوا زين
أم سليم : فوق عم يلبس تيابه
زينة : طيب طالعة لفوق حتى أعطي
هديتوا ..
-قطع-
تأليف : محمد غالب أحمد
م/2/ سيارة مرهف مساء/خ
مرهف وسارة يكونان جالسين في المقعد
الأمامي للسيارة وهما في طريقهما
من الشام الى حمص حيث يكون مرهف "والد زين "
وهو في الأربعينات من العمر
و سارة وهي الأخرى والدة زين يبدأ الحديث
على الشكل التالي :
سارة : حبيبي أستعجلك شوي
مرهف : وليش بقى
سارة : ما بدنا نتأخر أكتر من
هيك يعني بتعرف أنوا اليوم
عيد ميلاد أبننا زين
مرهف : طيب ماشي..وهاي
راح نزدلك السرعة ..تكرمي
وتمطر السماء فجأة بشدة بحيث لايرى مرهف
أمامه ويقود بالأتجاه الخاطئ وتسقط سيارتهم
نحو أسفل الوادي ويتصاعد صوت كل من
سارة ومرهف وهم يصرخون
ملاحظة " أرجو من مخرج العمل أن يركز الصورة
على السماء بعد تركيزها على السيارة "

-قطع–
م/3/منزل أبو كرم مساء/د
تكون كفاح أبنة أم سليم الكبرى وهي في ال "50" من العمر
واقفة أمام المرأة تضع الأكسسوارات ويدخل
أبو كرم
أبو كرم : أي يالا خفي
أجرك يا مرة ..
كفاح : يالا هاي
خلصت .
وينظر أبو كرم الى كفاح نظرة
أستخفافية

أبو كرم : أنا كتير
مرات حاولت أفهم شو
معناها هالشكاشيك بس
ما عرفت أفهم ...
كفاح : هاي أناقة ....
أناقة يا بعدي
أبو كرم : أي يالا ...يالا
خلصي وحاجتك حكي


ويخرج أبو كرم من الغرفة
كفاح"بصوت مرتفع "
الحمد لله ... الحمد لله
أنوا الحكي ببلاش
أي بعدين معك حق
أناقة وبخل مابيظبطوا
سوا
يدخل الأب إلى غرفة أبناه كرم "19"
ورائد "13 "
أبو كرم : يالا يا ولاد
بسرعة ..خلصوني ..
بقى
رائد : نحن مخلصين
بس عم نستناكن
كرم : متل ما قال
-قطع-



م/4/أسفل الوادي مساء/خ
تصور السيارة من الأعلى ثم
من الجانبين حيث الدخان
يتصاعد من أطراف السيارة
والمطر يهطل بغزارة حيث يساعد
الحريق والدخان على الأشتعال
وتكون سارة ميتة ويبدو هذا الشئ
على ملامحها ويكون مرهف بين
الحياة والموت فيدخل يده إلى جيبه
ويخرج منها هاتفه المحمول وبطاقته
الشخصية ويرميهم من السيارة إلى
خارجها وتنفجر السيارة
- قطع -
م/5/ منزل قيس مساء/د
يكون قيس "29" أبن أم سليم الأصغر
في المطبخ يعد القهوة وتكون بالوقت نفسه
رنا زوجته "25" من عمرها جالسة أمام
المرآة تضع المكياج وبعد انتهائها من هذا
تفتح الدرج وتخرج منه المسدس وتضعه في
حقيبتها وتغلق كل من الدرج والحقيبة بسرعة
ويدخل قيس وبيده فنجاني القهوة
قيس : شو حبيبتي خلصتي مكياجك
رنا " مرتبكة " :أي ...أي خلصت
ويضع قيس فنجان القهوة أمام
زوجته و يقول :
قيس :أي خدي فنجان القهوة وشربي
بسرعة
رنا : وعلى شو مستعجل .
قيس : لأ على ولا شي بس خايف أنوا
نتأخر يعني مو حلوة منشانا .
رنا : أي دخيلك ..كل القصة على بعضها
شقفة عيد ميلاد .
قيس :هلأ المهم أنوا نحن نعمل اللي علينا
رنا :طيب ..خلاص... ولك أنت اشتريت
هدية لزين
قيس :أي هي بالسيارة ..
رنا : أي وأختك وزوجها أيمتى حيصلوا
قيس : والله حسب ما بعرف هلا لازم
يكونوا بالفيلا ....

-قطع –


م/6 أعلى الوادي مساء/د
تأتي شاحنة وبداخلها رجلان
وعند مرورهم من جانب الوادي يرون دخانا
يتصاعد من أسفل الوادي فتقف الشاحنة وينزل الرجلان
ويقفان على الحافة فيرون السيارة المحترقة
فيدور الحديث بينهم على الشكل التالي :
الأول : ولك شو صاير هون
الثاني : شو بعرفني ... أتصل فورا
بالشرطة و الأسعاف
الأول : ماشي
-قطع-
م/7 منزل كنان مساء/د
يدخل كنان وهو في ال48 من عمره
إلى غرفة المعيشة حيث تكون زوجته
نجوى في ال 44 من عمرها تشاهد
التلفاز فعندما يراها كنان يسارع
خطواته ويتجه نحوها ويقول :
كنان : شو يا خانوم باينتك ما راح
تجي معنا .
نجوى : لعمى شلون عرفت ..والله
وصاير زكي وما عم بعرفك
كنان : شوفي وليك لا تقللي أدب
بحكيك معي
نجوى : أسفة مسيو كنان
كنان : قومي وليك.. قومي ولبسي
تيابك
نجوى : أي ها .. وإذا ما قمت شو فيك
تعمل
كنان : باين أنوا ما راح تخلي تمضى
هالليلة على خير
نجوى : أذا ما راح تمضى على خير
تقف وتقول : فتصبح على خير
منشان يمضى بكرا على خير
وتضحك بصوت مرتفع
وتتجه نجوى نحو غرفتها وتتسطح
على سريرها فيسحبها كنان بكل ما
أوتي من قوة نحوه فيصبح وجهها
موازيا لوجه كنان وتقول بصوت
مرتفع :
نجوى : أي
ويصفعها كنان على وجهها ويقول :
كنان : تأدبي بقى
فتتصرف نجوى كالمجانين وتمسك
بكنان وتضربه وتقول له :
نجوى : طلع لبرا ولك حيوان
وتردد هذه الجملة باستمرار
وتدفش كنان نحو الخارج " خارج الغرفة "
وتغلق الباب وتقفله ومازالت تردد تلك الجملة
فيأتي كل من لينا "22 من عمرها "
ندى " 25 من عمرها "
عارف " 12 من عمره " ويقولون بالترتيب :
لانا : بابا شو بها الماما
ندى : بايا شو صار
يطرق عارف الباب ويقول :
عارف : ماما فتحي الباب



-قطع-





م/8 أسفل الوادي مساء/خ
يكون رجال الأمن يبحثون عن
أي أثر للحادث على الأراضي
فيرى أحدهم الهاتف المحمول
والبطاقة الشخصية ل مرهف
ويتجه نحو الضابط ويقول :
رجل الأمن : سيدي لاقيت هدول
بهديك الزاوية
الضابط : طيب يعطيك العافية أبني
رجل الامن : ماشي سيدي
الضابط : وهلأ روح وأستدعي
الاسعاف من شان ياخدوا الجثث
-قطع-
م/9 فيلا أم سليم مساء/د
يدخل كل من تامر وزين
الى المنزل ويكون بيدهم قالب
الحلوى وتأتي الخادمة أم حسن وتحمله
وتقول :
أم حسن : هاتها يا بيك
تامر : كم مرة قلتلك أنوا كلمة
بيك ما بدي ياها منك ... لأنيتني
عبد متلي متلك ..و ما في فرق بيناتنا
أم حسن : بتأمر يا بيك
تامر : لا اله الا الله
أم حسن : أسفة والله مو قصدي
يا أستاذ
تامر : حاسس حالي بالمدرسة
قوليلي تامر تامر ..حاااف
يتجه كل من تامر وزين نحو الجزء الصغير من
غرفة المعيشة حيث يكون كل من أم سليم و زينة
متواجدين هناك فيبدأ الحديث على الشكل التالي :
تامر : مرحبا
زينة : أهلين
أم سليم : أهلين أبني
زين : تيتة أجوا الماما والبابا
أم سليم : لا لسا ما أجوا
زينة : عجيبة ليش تأخروا
أم سليم :فعلا تأخروا كتير زين
طلع على غرفتي وجبلي موبايلي
بدي حاكيهن .
زين : ما في داعي أنا راح أحكي
معهن على موبايلي
ويخرج هاتفهه المحمول من جيبه ويتصل بهم
ويقول :
زين : خارج التغطية كالعادة
ويرن جرس الباب فتأتي أم حسن وتفتح الباب
وتكون كل من العائلات التالية وراء الباب
1- عائلة كنان "كنان – لينا – ندى – عارف "
2- عائلة أبو كرم "كرم – رائد – أبو كرم – كفاح "
3- رنا وقيس "رنا وقيس "
ويتجهون نحو المكان الذي تجلس فيه أم سليم وزينة وزين
وتامر ويتبادلون القبلات والتراحيب والجميع يهنئون زين
بمناسبة عيد ميلاده ويعطونه الهدايا

-قطع-
م/10 المخفر مساء/د
يدخل أحد الشرطيين الى غرفة المدير
ويقول :
الشرطي : خير سيدي قال أنوا
طلبتوني
المدير : أبني كنت بدي أسألك
حول أحداث الحادث اللي صار اليوم
الشرطي : أنوا حادث سيدي
المدير : الحادث اللي راح فيه
ضحيتين
الشرطي : سيدي قصدك على الحادث
اللي صار على طريق حمص
المدير : بالضبط
الشرطي : سيدي حسب ما عرفت
أنوا كانوا رجل وأمراة ولاقينا حوال
السيارة هالهوية وهالهاتف المحمول
المدير :طيب حطهون هون ..وهلأ
روح ..وأذا وصلكون أي خبر جديد
حول هالحادث فورا بتخبروني
الشرطي : حاضر سيدي .

أنا كاتبهن كالعاددة ... يعني الصورة يمين والصوت يسار بس هني هيك بطلعوا هون ...

محمد غالب أحمد
عضو متحمس
عضو متحمس

عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 01/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: 10 مشاهد من كتابتي ...

مُساهمة  nax في الخميس أبريل 29, 2010 12:46 am

السلام عليكم ,,

ومازلت أرى الجمال يا محمد غالب
لاأعلم فأنا في بدايه مشروع كتابي لسيناريو
ولكنني أرى فيك الإبداع
واصل ياأخي في كتابة مايخدم دينك

ولك جزيل الشكر والتقدير ,,

nax
عضو

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 29/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى