ارجو التقييم. مشهد من مسلسل تليفزيوني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ارجو طرح الاراء عن المشهد الاول من مسلسل سمسمة

0% 0% 
[ 0 ]
60% 60% 
[ 3 ]
20% 20% 
[ 1 ]
20% 20% 
[ 1 ]
 
مجموع عدد الأصوات : 5

ارجو التقييم. مشهد من مسلسل تليفزيوني

مُساهمة  Ahmed Kotb في الأحد يناير 06, 2013 7:02 am

بسم الله الرحمن الرحيم
سيناريو مسلسل سمسمة
المسلسل مكون من 15 حلقة
الحلقة الأولى "وهي مكونة من 40 مشهد"
م1. داخلي. بيت فلاحي/ صالة. نهار

في صالة واسعة ببيت فلاحي مكون من طابق واحد، البيت مبني بالطوب اللبن والارض نظيفة ومكنوسة وليس بها بلاط ومرشوشة بالماء عليها حصيرة من القش وبجوارها طباخة ومجموعة من أواني الطبخ وغلاي شاء وشبشب حريمي تظهر عليه علامات البؤس، الحوائط غير مطلية ومليثة بالطين، علقت عليها بعض اللوحات منها صورة الرئيس جمال عبد الناصر وبجورها صورة الرئيس السادات وصورة الرئيس مبارك وقد خطت عليها علامة اكس باللون الاحمر ويد مطبوعة بالدماء ثم صورة الرئيس محمد مرسي وهو يقف فوق المنصة بميدان التحرير ويفسح الجنود ليتباهى بأنه لا يرتدي حزام واقي للرصاص، فوق الحصيرة تستلقي سيده حامل وهي تصرخ وقد تجاوزت الشهر التاسع من حملها بثلاثة اسابيع بالرغم من انها لا يبدو عليها انها حامل بسبب صغر بطنها، السيدة ترتدي جلباب اسود واشرب، اخذت السيدة تصرح ويبدو ان البيت لا يوجد به احد آخر غيرها.
تدخل ثلاثة سيدات من باب الصالة المفتوح على الشارع الخارجي
السيدة الاولى: خير اللهم اجعله خير، مالك يا سماح؟
سماح: آه بطني، آآآآآآآآآآآآه، هأولد
السيدة الاولى: اهيه انتي حامل بصحيح وللا اه ؟
السيدة الثانية: اجري يا أم محمد نادي على ام فارق الداية بسرعة، ربنا ينتعك بالسلامة يا سماح.
ام محمد: حاضر، مسافة السكة، ربنا يقدم ما فيه الخير. وانتي يا ام خميس حضري المايه السخة
تخرج ام محمد مسرعة الي الخارج ويدخل رجل اربعيني من الباب وتظهر عليه مزيج من مشاعر الفرح و الخوف، الرجل يرتدي جلباب ويحمل فوق ظهرة سرة كبيرة مليئة البرسيم الذي تظهر بعض اعواده من جابني السرة، يلقي السرة علي الارض، ويتجه الى سماح.
الرجل: ياما انت كريم يا رب، اخيراً هاكون اب
سماح: آآه الحقني يا محمد، آآآه
يجلس محمد على الارض بجوار الحصيرة وينظر الى سماح وقد زادت مشاعر الخوف لديه
الرجل: معلهش يا سماح، اتحملي، ربنا يقومك بالسلامة
سماح: هأموت الحقوني.
تتجه أم خميس الي محمد
أم خميس: يللا يا محمد اطلع انت استنى بره ولو احتاجناك هنناديلك.
ينظر محمد الى ام خميس وتكاد الدموع تنزل من عينيه، ثم يخرج الى خارج المنزل.
يطرق احداً على الباب، ثم تدخل ام محمد وبصحبتها ام فاروق "الداية"

ام فاروق: سلامتك يا سماح الف سلامة عليكي.
سماح: مش قادرة، مش قادرة يا ام فاروق، مش قادرة

م2.خارجي/ حارة/ أمام المنزل. نهار
يقف محمد امام باب المنزل وقد بدت عليه علامات القلق
تأتي سيدة وتتجه نحوه

السيدة: الف مبروك يا ابو عصام
محمد: ربنا يسمع منك يا ام على
تتعالى صرخات سماح من داخل المنزل وكلما تعالت الصرخات كلما ازداد قلق محمد، ويتوجه الى الباب ثم يعود الى مكانه مرة اخرى، يبعد محمد قليلاً عن الباب ثم يسمع صوت صراخ طفل صغير فيعود الى باب المنزل وقد تغير وجهه انبهاراً ولمعت عيناه من الدمع، وما ان يصل الي الباب حتي تخرج سيدة من المنزل تحمل اناء مليء بالماء وتسكب الماء امام المنزل، تنظر السيدة الي محمد نظرة انكثار طويلة ثم تنظر الي الارض وتدخل المنزل دون ان تتكلم. يدخل محمد مسرعاً خلفها وينطلق الي سماح ليطمئن علي صحتها، يمسك محمد يدها ويقبلها
سماح: الف مبروك بقيت أاب
محمد: المهم انتي كويسة؟
سماح: الحمد لله فين النونو؟
ينظر الجميع الي سماح بقلق ثم يتجه محمد الي ام محمد التي تحمل لفه صغيرة جداّ يخرج منها صوت طفل يبكي لم يتصور ابداّ ان يكون طفله داخل هذه اللفه ، يفتح محمد اللفه و ينظر الي الطفل فيصمت وتبدو على وجهه علامات القلق ، يأخذ محمد الطفل الى سماح ويضعه بجوارها، تنظر سماح الى الطفل وتتعجب
سماح: ماهذا؟ هل هذا ابني؟
ينظر الجميع الي الطفل بتعجب فالطفل صغير جداً لا يتجاوز حجمه كف اليد، ثم تضحك سمح ثم يضحك الجميع.
سماح: الحمد لله



Ahmed Kotb
عضو

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 04/01/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشهد جيد على العموم ولكن للتذكير السيناريو على اليمين والحوار على اليسار عندما تكتب على الورق أي تنصف الصفحة لقسمين في سيناريو المسلسل

مُساهمة  عبد القادر الجزائري في الأربعاء يوليو 30, 2014 4:17 pm

Ahmed Kotb كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
سيناريو مسلسل سمسمة
المسلسل مكون من 15 حلقة
الحلقة الأولى "وهي مكونة من 40 مشهد"
م1. داخلي. بيت فلاحي/ صالة. نهار

في صالة واسعة ببيت فلاحي مكون من طابق واحد، البيت مبني بالطوب اللبن والارض نظيفة ومكنوسة وليس بها بلاط ومرشوشة بالماء عليها حصيرة من القش وبجوارها طباخة ومجموعة من أواني الطبخ وغلاي شاء وشبشب حريمي تظهر عليه علامات البؤس، الحوائط غير مطلية ومليثة بالطين، علقت عليها بعض اللوحات منها صورة الرئيس جمال عبد الناصر وبجورها صورة الرئيس السادات وصورة الرئيس مبارك وقد خطت عليها علامة اكس باللون الاحمر ويد مطبوعة بالدماء ثم صورة الرئيس محمد مرسي وهو يقف فوق المنصة بميدان التحرير ويفسح الجنود ليتباهى بأنه لا يرتدي حزام واقي للرصاص، فوق الحصيرة تستلقي سيده حامل وهي تصرخ وقد تجاوزت الشهر التاسع من حملها بثلاثة اسابيع بالرغم من انها لا يبدو عليها انها حامل بسبب صغر بطنها، السيدة ترتدي جلباب اسود واشرب، اخذت السيدة تصرح ويبدو ان البيت لا يوجد به احد آخر غيرها.
تدخل ثلاثة سيدات من باب الصالة المفتوح على الشارع الخارجي

السيدة الاولى: خير اللهم اجعله خير، مالك يا سماح؟
سماح: آه بطني، آآآآآآآآآآآآه، هأولد
السيدة الاولى: اهيه انتي حامل بصحيح وللا اه ؟
السيدة الثانية: اجري يا أم محمد نادي على ام فارق الداية بسرعة، ربنا ينتعك بالسلامة يا سماح.
ام محمد: حاضر، مسافة السكة، ربنا يقدم ما فيه الخير. وانتي يا ام خميس حضري المايه السخة
تخرج ام محمد مسرعة الي الخارج ويدخل رجل اربعيني من الباب وتظهر عليه مزيج من مشاعر الفرح و الخوف، الرجل يرتدي جلباب ويحمل فوق ظهرة سرة كبيرة مليئة البرسيم الذي تظهر بعض اعواده من جابني السرة، يلقي السرة علي الارض، ويتجه الى سماح.
الرجل: ياما انت كريم يا رب، اخيراً هاكون اب
سماح: آآه الحقني يا محمد، آآآه
يجلس محمد على الارض بجوار الحصيرة وينظر الى سماح وقد زادت مشاعر الخوف لديه
الرجل: معلهش يا سماح، اتحملي، ربنا يقومك بالسلامة
سماح: هأموت الحقوني.
تتجه أم خميس الي محمد
أم خميس: يللا يا محمد اطلع انت استنى بره ولو احتاجناك هنناديلك.
ينظر محمد الى ام خميس وتكاد الدموع تنزل من عينيه، ثم يخرج الى خارج المنزل.
يطرق احداً على الباب، ثم تدخل ام محمد وبصحبتها ام فاروق "الداية"

ام فاروق: سلامتك يا سماح الف سلامة عليكي.
سماح: مش قادرة، مش قادرة يا ام فاروق، مش قادرة

م2.خارجي/ حارة/ أمام المنزل. نهار
يقف محمد امام  باب المنزل وقد بدت عليه علامات القلق
تأتي سيدة وتتجه نحوه

السيدة: الف مبروك يا ابو عصام
محمد: ربنا يسمع منك يا ام على
تتعالى صرخات سماح من داخل المنزل وكلما تعالت الصرخات كلما ازداد قلق محمد، ويتوجه الى الباب ثم يعود  الى مكانه مرة اخرى، يبعد محمد قليلاً عن الباب ثم يسمع صوت صراخ طفل صغير فيعود  الى باب المنزل وقد تغير وجهه انبهاراً ولمعت عيناه من الدمع، وما ان يصل الي الباب حتي تخرج سيدة من المنزل تحمل اناء مليء بالماء وتسكب الماء امام المنزل، تنظر السيدة الي محمد نظرة انكثار طويلة ثم تنظر الي الارض وتدخل المنزل دون ان تتكلم. يدخل محمد مسرعاً خلفها وينطلق الي سماح ليطمئن علي صحتها، يمسك محمد يدها ويقبلها
سماح: الف مبروك بقيت أاب
محمد: المهم انتي كويسة؟
سماح: الحمد لله فين النونو؟
ينظر الجميع الي سماح بقلق ثم يتجه محمد الي ام محمد التي تحمل لفه صغيرة جداّ يخرج منها صوت طفل يبكي لم يتصور ابداّ ان يكون طفله داخل هذه اللفه ، يفتح محمد اللفه و ينظر الي الطفل فيصمت وتبدو على وجهه علامات القلق ، يأخذ محمد الطفل الى سماح ويضعه بجوارها، تنظر سماح الى الطفل وتتعجب
سماح: ماهذا؟ هل هذا ابني؟
ينظر الجميع الي الطفل بتعجب فالطفل صغير جداً لا يتجاوز حجمه كف اليد، ثم تضحك سمح ثم يضحك الجميع.
سماح: الحمد لله



عبد القادر الجزائري
عضو

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 24/07/2014
العمر : 21

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى