تصوير وإخراج وإنتاج الأفلام السينمائيّة في البحرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تصوير وإخراج وإنتاج الأفلام السينمائيّة في البحرين

مُساهمة  عصفورة النّار في الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 1:30 pm

تصوير وإخراج وإنتاج الأفلام السينمائيّة في البحرين

-------------------------------

نقلا عن كتاب: تاريخ السينما في البحرين.
تأليف: الدكتور منصور محمّد سرحان (البحرين) .
النّاشر: مؤسسة الأيّام للنّشر.
الطّبعة: الأولى 2005م


إنّ الحديث عن تاريخ السينما في البحرين يعدّ منقوصًا ما لم يُشار إلى الجهود التي تمّ بذلها في البحرين في سبيل تصوير وإخراج وإنتاج الأفلام السينمائيّة. فقد بدأت أوّل مُحاولة للتصوير السينمائي في البلاد في أواخر ثلاثينيّات القرن العشرين على يدي (نارايانان) سكرتير بلجريف مستشار حكومة البحرين. فقد استخدم كاميرا 8ملّم صور من خلالها المناسبات الرّسميّة الخاصّة بالشيخ حمد بن عيسى بن علي آل خليفة، وجزء من المُناسبات في عهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفه. وبدأت جهود أبناء البحرين في التصوير السينمائي تبرز بنهاية عقد الخمسينيّات وبداية عقد الستينيات من القرن العشرين، واشتعلت جذوتها في عقد السبعينيات الذي تمّ فيه إنتاج الكثير من الأفلام المتنوّعة.

يرجع الفضل في بدء حركة التصوير السينمائي في مملكة البحرين إلى شركة نفط البحرين المحدودة (بابكو). فقد بدأت بتصوير بعض الأفلام الإخباريّة القصيرة في الفترة من عام 1965م إلى عام 1971م على يدي الفنّان البحريني المعروف (خليفة شاهين) .

وأنتجت شركة بابكو في نهاية عقد خمسينيّات القرن العشرين فلمًا قصيرًا ركّز على النّظافة، صوّرت مناظره في قرية (النّويدرات) ، ومثّل الأدوار مجموعة من شباب تلك القرية حينذاك، وتمّ عرضه للجمهور في قُرى البحرين ومدنها التي كانت تزورها سينما بابكو المتنقّلة تحت إشراف خليفه شاهين.

امتلك الفنّان خليفه شاهين الذي يعدّ من أوائل العاملين في المجال السينمائي، خبرة في التصوير والإخراج السينمائي من خلال عمله في شركة نفط البحرين المحدودة، ومن خلال دراسته فن التصوير السينمائي في هوليود سنة 1969م، فأسس في عام1971م (مؤسسة الصقر للتصوير) . وحقق عددا من الأفلام التسجيليّة التي عرضت في مهرجانات عالميّة، وفازت بعدّة جوائز منها: (صور من الجزيرة)، و (ناس في الأفق) و (الموجة السّوداء).

نال خليفه شاهين شهرة على المستوى العالمي، وشارك بنجاح فريق شركة والت ديزني العالميّة المعروفة في تصوير وإخراج فلم (حمد والقراصنة) الذي استغرق العمل به 18شهرًا، أي في الفترة من مايو 1969م وحتى أكتوبر 1970م ، وعرض لأوّل مرة في الولايات المتحدة الأمريكيّة في السابع من مارس 1971م، وتم توزيعه فيما بعد على دول العالم. والفلم شبه روائي يعرض تاريخ وتراث البحرين ابتداء من العصر الدلموني. والتقطت مناظر الفلم في البحرين، والرّبع الخالي بالمملكة العربية السعودية، وإمارة دبي.

ومن بين المحاولات الجديرة بالذكر في العمل السينمائي، محاولات كل من الشابين (علي عباس) و (مجيد شمس). فقد حققا أربعة أفلام قصيرة وفلما تسجيليًا واحدًا، تتراوح مدة كلّ منها بين عشر دقائق ونصف ساعة، وذكل في الفترة من عام 1972م إلى عام 1978م . وتتمثل تلك الأفلام في : (الغريب) ، و (انتقام) و (الرجال الثلاثة) و (غدار يا زمن) و (ذكريات) وهو الفلم الذي فاز بالجائزة الثالثة في مهرجان المحاولات السينمائية الشابة في طهران عام 1979م. حيث شاركت به وزارة الإعلام . والجدير بالذكر أن جميع تلك الأفلام من قياس 8ملم.

شهد منتصف عقد السبعينيات بزوغ نجم الفنان (بسام الذوادي) الذي طالعنا في عام 1975م بأول أفلامه وهو فلم (الوفاء) ، فلم صامت من قياس 8ملّم ومدته 12دقيقه، تناول فيه بشكل مركز المخدرات ومضارها.

اتجه بعد ذلك إلى تقديم الأفلام الدرامية القصيرة وهي أفلام ناطقة تتمثل في : (الأعمى) في عام 1976م ، ومدته 20 دقيقة، (الأخوين) في عام 1977م ومدته 15 دقيقة، و (الأجيال) عام 1977م أيضا ومدته 20 دقيقة.

أراد الفنان بسام الذوادي أن يطوّر ذاته في مجال العمل السينمائي وأن تكون أعماله وفق منهج أكاديمي، فاتجه لدراسة السينما بالقاهرة في الفترة من عام 1978م إلى عام 1983م، وحقق خلال تلك الفترة فلم (القناع) في عام 1981م وهو فلم صامت من قياس 16ملم ومدته دقيقتان ونصف، تناول فيه معاهدة كامب دايفد.

وفي عام 1983م طالعنا بفلم (ملائكة الأرض) وهو فلم ناطق قياس 16ملم، تناول فيه مذابح صبرا وشاتيلا بشكل رمزي. وفي عام 1990م تمكّن من تحقيق فلم (الحاجز) وهو فلم روائي طويل قام بإنتاجه بالتعاون مع إذاعة وتلفزيون البحرين، ويعدّ أوّل فلم روائي بحريني، حيث عرض الفلم في العديد من المهرجانات ممثلا مملكة البحرين أهمّها مهرجان القاهرة السينمائي في المسابقة الرسمية (1990م) .. مهرجان قرطاج السينمائي في المسابقة الرسمية (1990م) .. مهرجان دمشق السينمائي في المسابقة الرسمية (1992م) .. مهرجان السينما العربية في باريس في المسابقة الرسمية دورة عام 1992م، وفي البانوراما في دورة عام 2000، ومهرجان طوكيو لسينما الشرق الأوسط عام 1992م ، وقد قامت مؤسسة اليابان الثقافية بشراء نسخة عن الفلم مقاس 35دعما للسينما في البحرين، ومهرجان روتردام للسينما العربية بهولندا في المسابقة الرسمية عام 2002م، وبانوراما السينما العربية في فرانكفورت عام 2005م. أما آخر أفلامه فهو (زائر) أنتجه عام 2003م بالتعاون مع شركة البحرين للسينما ، وكان من بين الأفلام التي لقيت استحسان وإعجاب الجماهير.

وقد شارك فلم (زائر) ممثلا للبحرين في مهرجان أصيلة (جنوب-جنوب) للأفلام السينمائية في المسابقة الرسمية عام 2004م وافتتاح مهرجان (زوى) السينمائي بسلطنة عمان عام 2004م وختام مسابقة أفلام الإمارات عام 2004م ومهرجان قرطاج السينمائي في المسابقة الرسمية عام 2004م ومهرجان فجر السينمائي في إيران في المسابقة الرسمية عام 2005م ومهرجان السينما الآسيوية في نيودلهي بالهند عام 2005م

عصفورة النّار
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 21/06/2008
الموقع : القاصّة / زينب.ع.م.البحراني

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nas.mbc.net/zainabahrani

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تصوير وإخراج وإنتاج الأفلام السينمائيّة في البحرين

مُساهمة  الروح في السبت يناير 24, 2009 11:23 pm

لا اعرف لماذا لا يفكر المنتج ان المواطن يحب العمل المحلي اكيد ان لهذه اسباب بالربح ولكن اليس اله علاقة ايضا بالبخل في الانتاج نفسه لان عمل محلي

لو ان منتجينا فكروا بالعمل السينمائي بحرفنية المنتج العالمي لوجدوا نصوصا وكوادر عمل تستحق ذلك التفكير

شكرا عصفورة النار

الروح
عضو متحمس
عضو متحمس

عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى