كم مشهد من سيناريو خاص "شقوق في حجر اصم"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كم مشهد من سيناريو خاص "شقوق في حجر اصم"

مُساهمة  بتاع الفول في الأحد مايو 30, 2010 2:45 pm

سيناريو
قبل الفيلم على التترات

صباح يوم العيد،،منظر عام للمساجد العامرة بالمصلين واصوات الاذان ترتفع من كل ماذنة في قاهرة الالف ماذنة وكأن الماذن تتحدث إلى بعضها البعض واصوات التكبيرات ترتفع في كل مكان،،احد المساجد الكبيرة نسبيا في حي شعبي وصورة لبعض المصلين وهم يتبادلون التهاني واخرون يتضؤون في المكان الخاص بالوضوء رجل فاتح اللون قوقازي كثيف الشعر ملتحي كاشف عن قدمة ويغلسها كنهاية للوضوء واخر بجانبة اسود اللون خشن الشعر امرد الوجة ينظر اليه بابتسامة بينما هو الاخر يغسل وجهه بالماء ملوحا اليه بيده كاشارة للسلام،وبينما الرجل القوقازي ضخم الجثة خارج من المكان المخصص للوضوء يصطدم دون قصد وسط حشود المصليين برجل اخر اشهب ضئيل الجسم فاقع البياض على وجهه بقع نمش خفيفة على انفه وتحت عينية،،يبتسم الرجلان ابتسامة عريضة بينما الرجل القوقازي الضخم يحنى رأسه متواضعا رافعا يديه إلى صدره علامة على الاعتذار يدخل الرجل الاشهب إلى مكان الوضوء المزدحم ينتظر أن يفرغ مكان امام صنابير المياة،،يخرج الرجل الاسود الطويل رأسه فيشير اليه مبتسما بانه قد انهى وضوءه وان يتقدم لكي يتضوضأ يتبادلان السلام والابتسامات واصوات تكبيرات المصليين تظغى على كل صوت اخر ..
مشهد رقم (1)
خارجي نهار (وقت صلاة عيد الاضحى)
*احد الشوارع المؤدية للمسجد


• رجلان ملتحيان يلبسان جلابيب ناصعة البياض وعلى راس كل منهما شالا ابيض احدهم يقول للاخر
الرجل الاول
_مد شوية يا شيخ سعيد الصلاة هتفوتنا

الرجل الثاني
_محدش اخرنا غيرك ساعة عشان تلبس يا صلاح تقولش عريس يا خاي

• يضحكان ويستمر الحديث في حين صوت قادم من الخلف رجل في الاربعين من عمره ذا لحية خفيفة مشذبة يعلوه الوقار

الحج مختار
_ياشيخ سعيد..يا شيخ سعيد اية السرعة دي يا شيخ

الشيخ سعيد(يلتفت)
_اهلا ..اهلا يا حج مختار عاش من شافك يا حج

• يتجه الحج مختار إلى الرجلين مسرعا ببضع خطوات معانقا الشيخ سعيد وناظرا إلى الاخ صلاح الذي لم يبد اهتماما ملحوظا.


الحج مختار
_ السلام عليكم..ازيك يا شيخ سعيد والله واحشني..ازيك يا اخ صلاح؟(يمد يدة مصافحا)

الاخ صلاح
_وعليكم السلام يا حج مختار ازي الصحة عسى الله تكون بخير

الشيخ سعيد
_يالا يا جماعة مدو شوية عايزين نلحق مكان في المسجد


• يستمران في الحديث بينما اقدامهم تسير مسرعة جهه المسجد ويقابلون جماعة اخرى من الناس وهم في طريقهم للصلاة ايضا



قطع..
المشهد رقم (2)
داخلي نهار (وقت صلاة العيد)
*شقة عم زخاري ونا شقة متوسطة 3 غرف صغيرة وصالة

"نرى عم زخاري رجل في الاربعين يرتدي منامة مخططة يلبس نظارة غليظة إلى حد ما،،جالس على كرسي وخلفه صورة صورة للعذراء وهي تحتضن ولدها السيد المسيح يجلس ممسكا جريدة يغني متمتما في حين اصوات تكبيرات عيد المسلمين هائمة في المكان وبعض الضوضاء الصادرة من المطبخ فزوجتة تقول باعمال المنزل"

فيفان (تتكلم بحنق من داخل المطبخ)
_هما المسلمين دول اعيادهم مبتخلصش ابدا كل شوية عندهم عيد
عم زخاري
_يا فيفان هما كلهم عيدين العيد الصغير والعيد الكبير واهو الناس تفرح شوية وخالينا نفرح معاهم اهو من نفسنا لية النكد بس لية؟!!!
"تقترب تخرج فيفان من المطبخ ونرى انها امراءة حامل في شهرها السابع ونراها ممسكة مقشة ومنفضة وتدخل من المطبخ إلى غرفة مجاورة للمطبخ وتتكلم وهي تتنقل بحنق شديد من اثار الحمل والمخاض"
فيفان
_نفرح معاهم اية يا راجل احنا مالنا ومالهم وبعدين صحوبيتك مع مختار دي مش مريحاني دة الواد ابنك الكبير بيشوي دايما مع محمد ابن مختار والاختلاط دة مش كويس

عم زخاري (يخفي غيظة بابتسامة اونطجية)
_مش كويس اية بس يا فوفة يا حبيبتي دول عيال لسة صغيرين عندهم 12 سنة ايش عرفهم بالحجات دي بس يا حبيبتي

فيفان
_انتا يا راجل مبتسمعش عن المسحيين اللي كل شوية يدخلو الاسلام الكنيسة بتشدد على تعاملتنا معانا وخصوصا عيالنا يا زخاري
"يخرج بيشوي من غرفة قريبة على الصالة ويجري إلى ابوة عم زخاري يقبله بعفوية بينما يبتسم زخاري ويميل بيشوي لوالده يهمس في اذنه"
بيشوي
_بابا احنا مش هنروح نتفرج ع الجزار وهو بيدبح البقر والخرفان ونشوف عم مختار هيبدح الخروف بتاعه اصل انا عايز اتفرج ومحمد قالي انهم هيدبحو بعد الصلاة

زخاري (بصوت منخفض وخوف)
_وطي صوتك يا واد الله يخرب بيتك انتا عايز امك تسمعنا وبدل ما نتفرج ع الخرفان وهما بيتدبحوا امك هي اللي هتدبحنا،قوم اجري ياض البس هدومك بسرعة وانا هشوف صرفة مع امك
فيفان
_انتا بتتكلمو في اية انتا وهو؟؟
زخاري
_لا مفيش يا فوفه يا عمري دة انا وبيشوي بنتكلم في السياسة (هههههه)
فيفان
_سياسة!! والله محدش هيبوظ العيال غيرك يا زخاري وخصوصا دلعك في سارة البت اقولها كلمة ترد عليا بعشرة وهي لسة في الحضانة مبقتش عارفة اتكلم مع العيال ولا حتى مع ابوهم
زخاري (متمتما)
_مش كفاية انتي كابسة على نفس العيال هيبقا انا وانتي عليهم
فيفان
_بتقول اية يا راجل
زخاري
_مفيش يا حياتي دة انا بس بكح (يكحكح) يارتني كنت مسلم كنت طلقتك عشرين طلقة دة انتي تخلي ابليس يقول حقي برقبتي(متمتما بسخرية)
فيفان (بحنق وبغيظ)
_بتقول يا زخاري ولا برضو بتكح
قطع..
المشهد رقم (3)
خارجي نهار (بعد الصلاة مباشرة)
امام باب المسجد
"يخرج المصلين من المسجد ونرى الحج مختار خارجا ووراءه الشيخ سعيد والاخ صلاح ويرتديان الحذاء خارج الباب وسط الزحام يتحركان قليلا وسط الزحام ويتحدثون بينما هم في طريقم لبيوتهم"
الحج مختار
_ربنا ميحرمناش من دي ايام يا رب
الشيخ سعيد والاخ صلاح (في صوت واحد)
_امين يا رب العالمين

"يأتى من الجهة المقابلة للشارع عم زخاري مصطحبا ابنه بيشوي وعلى وجههما ابتسامة
الحج مختار
_مين اللي جاي هناك دة يا شيخ سعيد؟
الشيخ سعيد
_دة شكله استاذ زخاري جارك يا حج مختار
"يتقدم عم زخاري هو وابنه إلى الحج مختار الذي يبدوا علية الفرح ويتعانقان بينما ابتسم الشيخ سعيد وصافحة وامتغض وجه الاخ صلاح وانقلب غير مسرور حتى احس عم زخاري بالاحراج"
عم زخاري
_السلام عليكم يا حج مختار كل سنة وانتا طيب اية يا راجل محدش يشوفك كدة غير من العيد للعيد، اومال فين الواد محمد
الحج مختار
_سيبتو في الجامع بيوزع شوية حجات كدة زمان وجي وازي الاستاذ بيشوي (يداعبه في شعره بينما الاخ صلاح قد احمر وجهه)
زخاري
_اهو زي مانتا شايف مصحيني من النجمة عشان يتفرج عليك وانتا بتدبح الخروف وال يا سيدي هو كمان عايز العيدية عشان خارج بسلامتو مع الاستاذ محمد رايحين يتفسحو (يضحكان) ،،اوعى تدبح قبل ما نيجي احنا بس رايحين نشتري شوية حجات كدة وجايين
الحج مختار
_هو انا برضو اقدر ادبح من غيرك يا راجل يا بركة
الاخ صلاح (بانفعال وتعجب)
_بركة؟!!!!!!!!!!!
"ينظر اليه عم زخاري نظرة تجاهل ويشير للحج مختار بالسلام ويمشي ماسكا يد ابنه بيشوي الذي يفلت من يد ابيه ويجري نحو صديقة محمد الذي نراه خارج من وسط الزحام بجلبابه الابيض وفي حجره كمية من التمر والذي يعطي منه لبيشوي ليتذوق"


قطع..













المشهد رقم (4)
داخلي نهار
*الشقة المقابلة لشقة عم زخاري شقة الحج مختار

"يدق عم زخاري الباب من الخارج يفتح له الحج مختار ونرى عم زخاري وفي يده شنطتين بيلاستيك فيها برتقال وفاكهه"
الحج مختار
_اتفضل يا زخاري،،اية دة بس يا راجل مكنش فيه داعي تكلف نفسك والله عيب عليك
زخاري
_كلفت نفسي اية بس يا مختار دة احنا عشرة عمر انا بس قولت اهو عشان نتسلى وانا بغلبك عشرتين طاولة
الحج مختار (ضاحكا)
دة بعدك يا زخاري،،تغلبني وانا في ملعبي (تزداد ضحكتهما صخبا)
"تخرج الست زينب وهي حامل في شهرها التاسع،،وتسأل بصوت مرهق قليلا"
الست زينب
_مين عندنا يا مختار
مختار
_مش حد غريب دة جارنا عم زخاري وال اية عايز يغلبني في بيتي اية رايك يا زينب
زينب
_انتو حرين مع بعض بس مش هتدبحوا الحروف المسكين دة؟؟
زخاري(ساخرا)
_منبدحوش ازاي؟؟ دة الهالومة دي كلها عشان سيادة الخروف بس هما فين العيال
مختار (يضحك من سخرية زخاري)
_لسة مجوش تلاقيهم هنا ولا هنا تعالى نخطف عشرة ع السريع ،، اعملي اتنين شاي يا ولية
"تخرج زينب مرتدية حجاب واسع يليق بكونها حامل وهي تجر الخروف من قرنيه بجهد كبير ومشقة"
زينب
_مفيش شاي ومفيش لعب اتصرفو مع عمنا دة الاول (وتشير إلى الخروف) ونزلوه الحوش وظبطو القضية وبعدين تشربوا الشاي
مختار (يهمس إلى زخاري)
_هو دبح الخروف بقا هو كمان قضية الولية رغم انها واخدة اجازة من الشغل الا انها مش عايزة تنسى انها محامية،،دة انا خايف ازعلها ترفع عليا قضية
"يضحكان سرا وتسمعهم زيبب يضحكون فتستشيط غضبا"
زينب
_انتا بتقول اية يا مختار؟؟
مختار
_لا ابدا،، هو فين الحج
زينب
_حج مين؟؟
مختار
_قصدي الخروف ،، ايوة ايوة هاتيه وادخلي انتي املي الجرادل بالميه ،، شد معايا يا اخويا يا زخاري حاكم دة خروف صعيدي شكلو دماغو ناشفة
زخاري
_مبلاش سيرة الصعايدة احسن مراتي تسمعك وساعتها قول يا رحمان يا رحيم

"يجران الخروف بصعوبة وهما يضحكان ضحك هيستيري ونرى الخروف يتخبط في الباب المكون من ضرفتين ونرى زخاري وهو يحاول فتح الضرفة الاخرى فيقع نصف وقعه"
مختار
_انتا كمان مش عارف تقع
"يستمران في الضحك وهما يحاولان اخراج الخروف في حين فيفان تفتح الباب اثر الضوضاء وترى زخاري ونرى زخاري قفز نصف قفزه عند رؤيتة لفيفان وتنقذ الموقف سارة التي خرجت من بين الباب وسارة تجري نحو ابوها الذي اجلسها على الخروف وهي تقول هيه هيه هيه"
قطع..

بتاع الفول
عضو

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 05/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى